سهيل كيوان قاصّ وروائيّ ومسرحيّ وصحافيّ فلسطينيّ، من مواليد قرية مجد الكروم في الجليل الغربيّ عام 1956. عمل بين الأعوام 1998-2014 محررًا أدبيًا في صحيفة كلّ العرب .
يكتب المقالة السياسيّة والأدبيّة والاجتماعيّة منذ سنوات في صحيفة القدس العربيّ الصادرة في لندن، وفي موقع عرب 48.قاصّ وروائيّ ومسرحيّ وصحافيّ فلسطينيّ، من مواليد قرية مجد الكروم في الجليل الغربيّ عام 1956. عمل بين الأعوام 1998-2014 محررًا أدبيًا في صحيفة كلّ العرب .
يكتب المقالة السياسيّة والأدبيّة والاجتماعيّة منذ سنوات في صحيفة القدس العربيّ الصادرة في لندن، وفي موقع عرب 48.

إرادة الجبوري روائية أكاديمية وناشطة عراقية، أستاذ مساعد وعميد مشارك للشؤون العلمية في كلية الإعلام بجامعة بغداد. نشرت العديد من القصص القصيرة وسيناريوهات للأفلام الوثائقية. عملت مديرة مشروع تصوير عراقي شاركت فيه نساء من مناطق مختلفة في العراق، كما أنها مؤلفة لبرنامج نسوي لراديو المحبّة- بغداد. كانت عضوًا في مركز دراسات النساء العراقيات في بغداد بين الأعوام 2006 – 2008.

 

 
 

كاتب فلسطيني من مواليد مدينة رام الله سنة 1977. درس برمجة الكومبيوتر وهندسة الشبكات في جامعة القدس
عضو في فريق الاستجابة الاقليمي للكوارث Regional Disaster Response Team التابع للاتحاد الدولي لجمعيات الصليب والهلال الاحمر .يكتب في مجالات القصة القصيرة والرواية وقصيدة النثر منذ عام 2007.
صدر له:
وليمة للنصل البارد، نصوص سردية، موزاييك للترجمات والنشر والتوزيع، عمان، 2014.
الغابة التي قفزت من الصورة، مجموعة شعريّة، موزاييك للترجمات والنشر والتوزيع، عمان، 2017. يصدر له قريبًا دومينو، رواية، منشورات المتوسط – إيطاليا.

روائيّ سودانيّ من مواليد مدينة كسلا في السودان عام 1963. حائز على جائزة الطيب صالح للرواية في دورتها السابعة. عمِل مستشارًا لحقوق الأطفال لدى اليونيسيف في دارفور من عام 2007 إلى عام 2008. ومديرًا لمشروعات التنمية في صندوق تنمية المجتمع التابع للبنك الدولي بالنيل الأزرق، إلى أن تفرَّغ للكتابة؛ كتب في كثير من الدوريات والمجلات والجرائد، منها: «مجلة العربي»، و«مجلة الناقد اللندنية»، و«مجلة الدوحة»، و«جريدةالدستور» اللندنية، و«الجزيرة نت»، وغيرها.  كما أنه عضو في نادي القصة السوداني وعضو اتحاد الكتاب السودانيين. مُنح جائزة «بي بي سي» للقصة القصيرة على مستوى العالم العربي عام 1993 عن قصته: «امرأة من كمبو كديس”. تُرجمت أعماله إلى الانجليزية والفرنسية والنرويجيّة والألمانية والكرديّة. من أهم أعماله الروائيّة: رواية مسيح دارفور، رواية الجنقو مسامير الارض، رواية الرّجل الخراب، رواية مخيلة الخندريس. صدرت له أربع مجموعات قصصيّة: امرأة من كمبو كديس، موسيقى العظم، على هامش الارصفة، ما يتبقى كلّ ليلة من الليل.

نبيل عودة كاتب وصحافيّ من مواليد الناصرة عام 1947. درس الفلسفة والعلوم السياسيّة في موسكو. عمل كمدير إنتاج في الصّناعة المعدنيّة. حرّر مجلّة “المستقبل” الثقافيّة بمشاركة الكاتب الراحل سالم جبران. صدر مؤلّفه الأوّل عام 1962، ثمّ أصدر 6 مجموعات قصصية، 3 روايات ومسرحيّة إلى جانب الكتب النقديّة. . 

 

قاصّة وروائيّة من مواليد بغداد/العراق. حاصلة على الدكتوراه في علم الأحياء المجهرية/ مناعة. استاذة جامعية في كلية العلوم في جامعة بغداد وعضو اتّحاد الأدباء والكتّاب في العراق. صدر لها ثلاث مجموعات قصصيّة ورواية.

محمد حمد ناقد ومحاضر في مجال الأدب العربيّ الحديث في أكاديميّة القاسميّ. من مواليد الناصرة عام 1965، درسَ اللغة العربيّة وآدابها في جامعة حيفا، وحصل على شهادة الماجستير (2003) في موضوع شعريّة البداية في النصّ القصصيّ- يوسف إدريس أنموذجًا، وعلى الدكتوراه (2007) في موضوع الميتاقصّ في الرواية العربيّة. كتبَ العديد من المقالات النقديّة في مجال الأدب الفلسطينيّ وأدب الأطفال باللغتين العربيّة والإنكليزيّة، في مجلات أدبية عديدة من أهمّها الكرمل ومرايا والنبراس والمجمع. كما وشارك في تحرير موسوعة أبحاث ودراسات في الأدب الفلسطينيّ عام 2013. صدرت له باكورة أعماله القصصيّة عام 2018 بعنوان “غيبة الغنمة”.

زكريا تامر هو أديب سوري وواحد من أبرز كتّاب القصّة في العالم العربي، إلى جانب كتابته قصة الأطفال باللغة العربيّة.

وُلد تامر في دمشق عام 1931 وترك المدرسة في الثالثة عشرة ليساهم في إعالة أسرته، ولاحقًا قام بتثقيف نفسه ذاتيًا. نشر نصوصه القصصيّة الأولى عام 1957، وبفضل نجاحه، عمل في مديريّة التأليف والنّشر في وزارة الثقافة السّوريّة. ثم عمل في مناصب مختلفة فكان رئيس تحرير ومحرّرا ثقافيًا في مجلات أدبية وثقافيّة عديدة.  ترأس تامر قسم الدراما التلفزيونية السورية ، كما وشارك في تأسيس اتحاد الكتاب العرب في سوريا.

في ثمانينيات القرن العشرين، وبعد نشر مقتطفات من كتاب “طبائع الاستبداد” لعبد الرحمن الكواكبي، حيث أدان الكاتب الطغيان والاستبداد، أُجبر تامر على الاستقالة من منصبه كمحرر لمجلة “المعرفة” الثقافية. بعدها بفترة وجيزة غادر زكريا تامر سوريا متّجهًا إلى المملكة المتحدة، لكنه واصل العمل مع المجلات العربية.

في عام 2015 حصل زكريا تامر على جائزة محمود درويش للحرية والإبداع. وتشمل الجوائز السابقة جائزة مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية للقصص والروايات والدراما في عام 2001، وسام الاستحقاق السوري في عام 2002، وجائزة ملتقى القاهرة الأوّل للقصة القصيرة في عام 2009، وفي نفس العام حصد جائزة بلو ميتروبوليس الماجدي بن ظاهر للأدب.

نشر زكريا تامر 11 مجموعة قصصيّة ومؤلّفين يشتملان على المقالة الساخرة، إلى جانب مؤلفاته في مجال أدب الأطفال. تُرجمَت أعماله الأدبيّة إلى لغات عديدة. منذ عام 2012، يكتب تامر بانتظام في صفحته على الفيسبوك الموسومة بالمهماز، والتي تحتوي على قصص قصيرة جدًا ومقالات ساخرة دعمًا للثورة السوريّة. يقيم تامر في لندن.

علاء حليحل: روائيّ، قاصّ، كاتب مسرحيّ، مترجم وصحافيّ فلسطينيّ، من مواليد قرية الجشّ في الجليل عام 1974. حاصل على البكالوريوس في الاتصال الجماهيري والفنون الجميلة من جامعة حيفا، وخريج مدرسة كتابة السيناريو في تل أبيب. يعمل حليحل في الصحافة المكتوبة والصحافة الانترنتيّة ويكتب مقالة الرأي. يدير منذ سنوات ورشات للكتابة الإبداعيّة. من أهم أعماله الروائيّة، أورُفوار عكا، 2014. وله أعمال قصصيّة عديدة، من أهمّها، قصص لأوقات الحاجة، 2003. كارلا بروني عشيقتي السريّة، 2012.

كاتب كرديّ سوريّ يقيم في ألمانيا. وُلد في كوباني التابعة لمحافظة حلب عام 1965. تحصّل على جوائز عديدة منها جائزة القصة الكرديّة القصيرة عام 1993 وجائزة الشّعر الكردي عام 2012. من أشهر ترجماته: ملحمة مم وزين، ومن أهمّ أعماله الروائيّة: دم على المئذنة (2014)، عشيق المترجم (2014)، كوباني (2018).